النخالة الوردية : مرض الخريف والربيع

p1

 

 

النخالة الوردية مشكله جلديه موسميه بسيطه ومؤقتة تظهر بشكل كبير في فترات التغير بين الفصول وبالأخص إثناء فصل الربيع والخريف حيث تزداد الحالات المسجله فيهما بشكل ملفت وغير مفسر ، وهي حاله غير معديه رغم سرعة انتشارها في تلك الأوقات من السنة ورغم احتمالية ظهورها وإصابتها أكثر من فرد من أفراد العائلة .

تصيب النخالة الوردية الملايين من البشر سنويا ذكورا وإناثا صغار وكبارا ويكثر ظهورها في أماكن التجمعات وفي أوساط طلاب المدارس والجامعات وبين معسكرات الجيش وفي السجون  ، ورغم حالة الهلع التي تحصل مع حصولها وذلك لسرعة انتشارها وعمومها مناطق كبيره من الجسم إلا أنها في الحقيقة مشكله جلديه لا تستدعي القلق حيث تشفى من تلقاء نفسها دون أن تترك أي أثار أو اضرارجانبيه

 

 

 

ماهو المرض

النخاله الوردية  هو ترجمه لمصطلح إغريقي  يعني الحرشفة الوردية الدقيقة وهو وصف لنوعية
الطفح الجلدي الذي يتكون منه المرض حيث يظهر المرض على شكل بقع ورديه اللون تغطيها
قشور دقيقه وبالذات على أطرافها ويصيب غالبا مناطق الجذع والأطراف ويعتبر من الأمراض مجهولة السبب .

يحدث هذا الطفح في أي مرحله عمريه من عمر الإنسان خاصة في مرحلة العشرينات والثلاثينات وبالذات بين سن 15- 35 ويصيب الرجال والنساء إلا أن معدله أكثر في الإناث ونادرا ما يظهر عند الأطفال ومن المعتاد روية حالات كثيرة منه في أوائل الخريف أو الربيع  وفي العادة يستمر الطفح عدة أسابيع ثم يتلاشى من تلقاء نفسه ونادرا ما ينتكس مرة أخرى .


الاسباب

لا يوجد سبب معروف لهذا المرض حتى الآن إلا انه توجد نظريات واحتمالات غير مؤكده وتشمل :

* مرض فيروسي

أكثر النظريات احتمالا هو المنشأ الفيروسي للمرض رغم أن المرض بطبيعته غير معدي ونادرا ما يعاود الظهور لدى نفس الشخص وهذي النظرية الفيروسية تدعي أن فيروس هذا المرض لم يتم التعرف عليه حتى الآن وهو فيروس تتغلب عليه مناعة الجسم وتقضي عليه

* مرض بكتيري

من النظريات لسبب النخالة الوردية هو السبب البكتيري حيث يعتقد أن البكتريا العقدية قد تكون هي السبب وسبب هذا الاعتقاد هو ترافق بعض الحالات مع وجود بور صديدية مثل التهاب اللوز أو الدرن أو الروماتيزم أو الإصابة بمرض الحصف

* مرض فطري

ثمة نظريات أخرى تعتقد أن سبب هذا المرض هو احد أنواع الفطريات التي تمكن بعض الباحثين من اكتشافها في القشور المصاحبة للمرض، ورغم انه من غير الواضح ماذا كانت هذه الفطريات هي السبب أو أنها فقط وجود مصاحب لأكثر ودورها هنا هو دور ثانوي فقط .

* مرض تحسسي

هناك من يعتقد أن السبب هو زيادة حساسية الجسم سواء نتيجة بعض الادويه مثل الكلوركوين أو بعض المواد كالزرنيخ مثلا أو نتيجة تهيج الجلد من بعض الملابس الجديدة مثل الملابس الصوفية أو غيرها وهذا ما يفسر كثرة حدوثها في بعض فصول السنة

 

الاعراض

* البداية تكون عادة ظهور بقعه كبيره نسبيا تدعى ( بقعة هيرلد أو بقعة النذير ) يتراوح حجمها بين 2-5 سم وتكون زهري هاو حمراء باهتة اللون  بحجم القطعة المعدنية تقريبا وبيضاوية الشكل وغالبا ما تظهر على منطقة الجذع



* بعدها بأسبوع إلى أسبوعين عين تقريبا يبدأ الطفح الجلدي بالظهور وينتشر بسرعة وهذا ما يسبب قلق للمريض وتكون حجم البقع الجديدة صغيره من البقعة الأم لكنها بأعداد كبيره تصل إلى المئات وتغطي مناطق واسعة من الجذع ومنطقة الأطراف العليا ونادرا ما تظهر على الوجه أو الأطراف السفلى

* تتميز هذه البقع بلونها الوردي وحافتها المرتفعة عن سطح الجلد وبقشورها التي تغطي الأطراف فقط وتسمى القشور الطرفية  كما أن الطفح بحد ذاته يأخذ توزيع مميز حيث يترافق مع الضلوع ومع خطوط الجسم مما يعطي التوزيع الشجري مثل شجرة الميلاد

* في جميع مراحل الطفح تكون الأعراض طفيفة حيث قد يترافق معه حكه بسيطة وأحيانا ارتفاع محدود في درجة الحرارة مع شي من الإرهاق والكسل

 

* يتلاشى الطفح تدريجيا خلال عدة أسابيع حيث عادة يستمر حوالي ست أسابيع قد تطول أحيانا إلى 12 أسبوع ويترك مكانه بعض البقع الفاتحة أو الغامقة اللون تختفي تدريجيا من نفسها

الانواع

 

يوجد للنخالة الوردية عدة أنواع وفي ماعدا النوع الشائع فان بقية الأنواع نادرة وأحيانا من الصعب معرفتها إلا عن طريق الطبيب المتمرس وهذه الأنواع هي :

النوع الشائع

وهذا هو النوع التقليدي والشائع للمرض والذي تم وصفه في أعراض المرض.

• النوع الحليمي

هذا النوع يصيب الأطفال في الغالب رغم ندرة النخالة الوردية عندهم  .

• النوع الحويصلي والفقاعي

في هذا النوع  تتغير طبيعة
الطفح حيث يكون على شكل حويصلات فقاعيه تتركز في منطقة الأطراف  .

• الوردية المعكوسة

في هذا النوع يتغير توزيع الطفح حيث يظهر في منطقة الثنايا فقط وتكون الإصابة
بسيطة ومحدودة.

• النوع الارتيكاري

هنا تكون الإصابة شديدة وعامه وشكل الطفح مشابه لطفح الارتكاريا .

 

التشخيص

في اغلب الأحيان يكون التشخيص سهل وإكلينيكي فقط حيث أن طبيعة الطفح وتوزيعه وشكله وسبقه بالبقعة المنذرة كلها دلائل واضحة للمرض تتيح سهولة التشخيص .

قد يحتاج الطبيب إلى عمل خزعة جلديه عندما يصعب عليه تشخيص المرض ويختلف شكل الطفح عن الطفح التقليدي كان يكون احد أنواع النخالة الوردية النادرة أو عندما تطول فترة الطفح عن الفترة الطبيعية وهنا تكون هناك حاجه للتأكد من صحة التشخيص

 

وقد يحتاج الطبيب عمل بعض الفحوصات الضرورية حيث أن بعض الأمراض الجلدية قد يشابه طفحها النخالة الوردية مثل الطور الثاني من الزهري وهنا يتم عمل اختبارات للدم تستبعد هذا المرض

كما يجدر بالطبيب التفريق التشخيصي بين النخالة الوردية وبعض الأمراض المشابهة مثل النخالة المبرقشة وهنا يتم اخذ مسحه من الجلد وفحصها تحت الميكروسكوب أو زراعتها كما يمكنه فحصها بجهاز الودز لايت  كما قد يحتاج إلى تمييز النخالة الوردية من الصدفية المنقطة وهذا قد يتم عن طريق العينة الجلدية

كما أن بعض الادويه مثل الزرنيخ والبزموت والميترونيدازول ومستحضرات الذهب قد تسبب طفحا جلديا مشابها لطفح النخالة الوردية وهنا لابد م استبعاد تناول المريض لهذا النوع من الادويه .

 

المضاعفات

 

النخالة الوردية من الأمراض الجلدية البسيطة التي لا تحمل مضاعفات تذكر وهي ليست معديه ولا تنتقل بين أفراد العائلة وعندما تصيب الحامل فهي لا توثر على الجنين  ومعظم المشاكل التي قد تصاحبها مقتصرة فقط على الحكة التي قد تصاحبها ورغم أنها في الغالب خفيفة إلا أنها أحيانا تكون شديدة ومزعجه وقد ينتج عن هذه الحكة بعض الالتهابات الجرثومية الجلدية كما أن الطفح الجلدي عندما يزول من تلقاء نفسه قد يترك علامات تصبغيه في الجلد قد تكون مزعجه للمريض أحيانا ولكنها أيضا تختفي مع الوقت

الوقايه والعلاج

 

* محور العلاج لهذا المرض هو الجانب التثقيفي حيث

   – يحتاج المريض إلى تطمينه بان المرض امن وغير معدي   

   – إشعاره بان الطفح سوف يستغرق عدة أسابيع ليزول وان هذا الأمر عادي

    - إعطاءه بعض النصائح التي تساعده على التأقلم على جوانب الإزعاج في المرض وتشمل :

  1. الابتعاد عن مهيجات الجلد أثناء الطفح مثل بعض الملابس الصوفية والأنسجة الصناعية  .
  2. استعمال الماء البارد أو الفاتر ، قدر الإمكان، في الاستحمام وتفادي الماء الساخن قدر الإمكان .
  3. استعمال الحمامات الزيتية وكذلك الكريمات المرطبة غير العطرية ، قدر الإمكان
  4. استعمال صابون طبي خفيف خالي من الكيماويات عند الاستحمام مثل صابون الجليسرين .
  5. تفادي النشاطات الرياضية التي قد تسبب تعرق والتعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة ولا باس من التعرض لأشعة الشمس في فترات الصباح ونهاية اليوم لمدة قصيرة

* في حالة الحكة المزعجة قد يتم إعطاء المريض لوشن مهدي للحكة مثل لوشن الكلامين أو الكريمات المهدئة مثل المينتول بعض مركبات الكورتيزون الخفيفة ومضادات الهيستامين المناسبة

* في أنواع المرض الشديدة قد يتم اللجوء إلى جرعه بسيطة من الكورتيزون عن طري الفم أو استخدام الاشعه فوق البنفسجية

avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر** عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال
10 ردود على “النخالة الوردية : مرض الخريف والربيع”
  1. avatar خدوج قال:

    يسلمو
    والله يعطيك الف عافيه

  2. avatar وائل زين الدين قال:

    جزاك الله كل خير وجعله الله فى ميزان حسناتك

  3. avatar محمد سالم قال:

    التخالة الوردية قطعت جسمي حكة شديدة لم يسبق لها مثيل في حياتي شديدة جدا جدا ارجو منكم نن لديه الحل بعد اﻷه فلينقذني

  4. avatar هند قال:

    لدي اشتباه في حالة طفح في الوجه ولااعرف ماهي حيث ظهرت بقعتان وانتشرت قليلا لونها مائل للاحمر الداكن ويصاحبها حكة شديده وحراره بداخلها تشبه حرارة الحروق وعند غسل وجهي بالماء تتكون فقاعات وقد ظهرت مند اسبوعين واكثر وبدأت تتقشر واشبه ماتكون بالحروق شكلها مخيف لدرجة ان كل من يراني يقول ربما تعرضت لبخار الطبخ اولسع حشرات بالاضافه انها اصبحت صلبه قليلا ومرتفعه عن مستوى السطح ارجو مساعدتي جزاك الله خير.

  5. avatar تركي قال:

    معلومات مهمه

    وانا عندي مشكله حساسيه ورحت للدكتور وعطاني علاج اسمه فيوسكورت

    وهي عباره عن حساسيه في الجلد في الظهر والصدر والبطن والفخذين

  6. avatar المهدي قال:

    أنا لدي بس واحدة في اليد لكنها تكبر تدريجيا ماذا افعل ولونها الان أبيض

كتابة تعليق