الكورتيزون الرفيق الدائم لطبيب الجلدية

112510111141j7aad07xn8wn85

لا يتم الحديث عن طبيب الجلدية الا ويقترن الكلام باستخدامه للكورتيزون فهو من اكثر الاطباء  استخداما له في معالجاته والكورتيزون علاج يتم استخدامه بشكل واسع في الطب خاصة في امراض الجلد والحساسية ونتيجة لشيوع استخدامه اصبح لدى الناس افكار وانطباعات كثيره عنه معظمها مشوه وغير دقيق وانا هنا في هذا المقال سوف اسلط الضوء على هذا الدواء الذي يصفه بعض الناس بالعلاج السحري لفعاليته وسرعته بمعالجة الامراض

 

فماهو الكورتيزون :

 
الكورتيزون هو ماده طبيعية يفرزها الجسم لمقاومه الألم والالتهابات داخل الجسموقد اكتشفه الدكتور هنش والدكتور كندل عام 1949 ميلادي  وحصل بسبب هذا الاكتشاف على جائزة نوبل للطب لعام 1950 ميلادي .

ان مادة الكورتيزون الطبيعية مادة  هرمونية يتم افرازها عن طريق الغدة الكظرية الواقعة فوق الكلية ويتم افرازها يوميا وبكمية متفاوتة اثناء اليوم حيث  يصل إلى أعلى مستوى له في الصباح بينما يكون مستوىوجوده متدنيا اثناء الليل

واذن فان عقارالكورتيزون يعتبر هرمون مقلد للذي ينتجه جسم الإنسان وتوجد منة عدة أنواع تختلف في أسمائها وقوتها ويمكن أن يعطي على شكل حبوب أو عن طريق حقن أو دهان أو كريم او قطرات وحتى على شكل شامبو

 

استخداماته


إن الكورتيزون عقار ضروري ومهم لعلاج أمراض لا حصر لها وهو مفيد جدا ويكون منقذا للحياة

في كثير من الحالات فهو يستخدم في الالتهابات بأنواعها الجلدية وغير الجلدية وكذلك أمراض الحساسيةالمختلفة سواء حساسية الجلد او الصدر او الانف او العين ، كما يستخدم لمعالجة الأمراض ذاتية المناعة وفي حالات الفشل الكلوي ، سرطان الدم ، وحالات نقل الأعضاء وله استخدامات متعددةاخرى

الاعراض الجانبية

لا يوجد دواء بدون اعراض جانبيه قد تحصل وفي حالة الكورتيزون فان الاعراض تعتمد على طول فترة العلاج ونوعية العلاج المستخدم وماذا كان موضعي او داخلي واكثر ما تظهر تلك الاعراض عند استعمال ادوية الكورتيزون عن طريق الفم او الحقن او جرعات عالية مدة طويلة، لان ذلك يؤدي الى تعطيل الغدة الجار كلوية عن افراز الكورتيزون الطبيعي، وقد تحتاج الى اسابيع او شهور حتى تعود الى عملها الطبيعي في افراز الكورتيزون.

ان هذه الأعراض الجانبية ليست بالضرورة أن تظهر جميعها على المريض , وعندما يكون المريض تحت المتابعة الطبية المناسبة من الطبيب المختص فان احتمالية حصولها سوف تقل

 

يمكن للعلاج أن يؤثر على مستوى السكر في الدم ويزيدفي مستواه وقد يجعل التحكم بمرض السكري عند وجودة قبل استخدام العلاج من الصعوبة بمكان لذلك يحتاج المريض والطبيب مراقبة مستوى السكر في الدم بشكل دوري
كما يمكن للعلاج أن يؤثر على الجهاز الهضمي وقد يسبب أعراض الحموضة ولذلك فان المريض الذي يشتكي من الحموضة أو قرحةبالمعدة أو الاثنا عشر لابد من إخبار طبيبة كي يتعامل مع العلاج بحذر ويعطيه مضادات الحموضةالمناسبة .

وعلى المدى الطويل في استخدام العلاج من الممكن أن يسبب الكورتيزون ارتفاع ضغط الدم بسبب حجز عنصر الصوديوم داخل الجسم مما يؤدي الى زيادة السوائل وتنشأ الوذمة (الاديما) ويرتفع ضغط الدم فيزيد العبء على القلب، كما يطرد عنصر البوتاسيوم مع البول مما يؤدي الى فشل عمل القلب كما انه ممكن ان يسبب ضعف وهشاشة العظام

ومن الممكن ايضا أن يسبب الكورتيزون ارتفاع ضغط العين وكذلك تجمع الماء الأبيض في العين( الساد ) او الكتاراكت وهو عتامة عدسة العين وقد يسبب ذلك ضعف النظر لذلك يحتاج المريض مراجعة طبيب العيون بشكل دوري

وايضا من الممكن ان يسبب الكورتيزون اضطراب الدورة الشهرية، كما يسبب تقليل المناعة مما يؤدي الى تأخر التئام الجروح والتجرثم البكتيري والفيروسي والفطري وغير ذلك

اما في جانب الجلد فقد يسبب الكورتيزون استدارة الوجه، وتجمع الدهون بين الرقبة والاكتاف (حدبة ) كما يؤدي الى ترقق الجلد وظهور الشعيرات الدموية، ويغير البيئة البكتيرية على سطح الجلد مما يؤدي الى نمو جراثيم ضارة كالفطريات

الكورتيزون والحمل والرضاعة

لا يوجد ما يشير الى وجود خطر من نوع ما على الجنين جراء استخدام الكورتيزون اثناء الحمل او في اوقات الرضاعة ، ولذا من الممكن استخدام الكورتيزون اثناء الحمل او الرضاعة في حالة الحاجه اليه ومن الافضل ان يتم استخدام الانواع الخفيفة منه ولفترات قصيره ما مكن وفي حالة احتياج المراءة المرضع لاستخدام كريمات الكورتيزون الموضعية لمنطقة الصدر فيجب عليها عدم دهن صدرها بالكورتيزون قبل الرضاعة

ارشادات اثناء العلاج

* ان استخدام كريمات وبخاخات ونقط وشامبوهات الكورتيزون امنه نسبيا ولا يوجد ما يستدعي القلق من المداومة عليها خاصه اذا كانت فترة  المعالجة قصيره كما ان استخدام حبوب الكورتيزون لفتره اقل من اسبوعين يسمح بالتوقف عن العلاج مباشره دون الحاجه الى استخدام التوقف التدريجي وذلك لان فترة الاسبوعين لا تسبب توقف الغده الكظرية عن عملها

ان مضار الكورتيزون تظهر  عند سوء الاستعمال والاستعمال لمدة طويلة بدون رقابة ومتابعة الطبيب

*تقل المناعة اثناء استخدام الكورتيزون لفترات طويله لذا يمنع الطفل او البالغ من الاحتكاك بمصادر العدوى الجرثومية مثل المستشفيات او الاماكن المزدحمة او ان يتلقى تطعيمات تحتوي على كائنات حية مثل تطعيم شلل الاطفال عن طريق الفم، كما يمنع المريض من الاحتكاك بالمرضى المصابين بأمراض فيروسيه معديه مثل جدري الماء او الهربس او مرض الحصبة لان ذلك قد يؤدي الى مضاعفات خطيرة.

*يجب على المريض إخبار طبيبه المعالج بالأدوية التي تتناولها والأمراض التي يعاني منها او الأمراض السابقة،

اذ لا يجب استخدام الكورتيزون الا في الضرورة القصوى في الحالات التالية

القرحة الهضمية وعمليات الامعاء

النفاس الحاد والحمل

السكري وارتفاع الضغط وهشاشة العظام وداء كوشنج

بعض الالتهابات البكتيرية والفيروسية مثل انتان البول ، الدرن ، الحصبة ، الهربس وغيرها

*في حالة تناول أدوية الكورتيزون يجب ان تكون مع الطعام حتى يخف  تأثيرها على جدار المعدة

*راجع الطبيب اذا لاحظت تغيرا في النظر، او زيادة في التبول او زيادة في العطش، او أصبت بالتهاب الحلق او الحمى او السعال او العطس

كما يجب على مريض السكر والضغط ان يراجع الطبيب باستمرار لضبط مستوى السكر في الدم ومراقبة الضغط .


avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال

كتابة تعليق