أحدث التقنيات في إزالة الشعر وعلاج الندبات

أحدث التقنيات في إزالة الشعر وعلاج الندبات

 

 وقد التقينا مجموعة من الكفاءات الطبية العاملة في المركز الطبي في العليا وهم: الدكتور صالح الرشيد استشاري الأمراض الجلدية الحاصل على البورد الألماني والبريطاني في الأمراض الجلدية، الدكتورة رانيا محروس طبيبة الأمراض الجلدية، الدكتور محمد مازن استشاري الأمراض الجلدية الحاصل على البورد في الأمراض الجلدية، ومن مستشفى الدكتور سليمان الحبيب في القصيم الدكتور عبد الله المسعود استشاري الأمراض الجلدية الحاصل على البورد في الأمراض الجلدية. الأفضل والأكثر فاعلية في النتائج دون مضاعافات

في البداية د. محمد مازن مراد نريد أن نتعرف على كيفية علاج ترهلات الجلد؟ يعد جهاز الكوتيرا أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في معالجة ترهلات الجلد بشكل سريع دون جراحة أو حقن, وذلك لجميع أنحاء الجسم دون أن يسبب أي أعراض جانبية. ويفيد الجهاز في معالجة ترهلات الجسم وشد تجاعيد الوجه وذلك بطريقة آمنة لحماية الجلد من الأعراض الجانبية التي تظهر سابقاً باستخدام الجراحة أو الحقن، ويستخدم الجهاز أيضاً في إزالة الشعر لكل أنواع البشرة والشامات والشعيرات الدموية في الوجه والساقين.

تقنيات متطورة وحديثة في العلاج

تعمل التقنيات المتطورة على معالجة ترهلات الجلد بواسطة الموجات الضوئية والأشعة تحت الحمراء التي تعمل على تنشيط ألياف الكولاجين في الجلد بشكل سريع دون أعراض جانبية، ويستخدم كذلك في إزالة الشعر والوحمات الدموية والشعيرات الدموية في الوجه والساقين.

الندبات تؤثر في الشكل الخارجي

ماذا عن علاج الندبات وحب الشباب يا دكتور مازن؟ هناك 80 في المائة من الأشخاص ما بين 12 و30 عاما يعانون مشكلة حب الشباب الناجم عن تبدلات في هرمون الذكورة في هذه المرحلة من العمر، وحب الشباب ليس هو المشكلة فقط, ولكن ما قد ينجم عنه من ندبات والتي كثيراً ما تكون عميقة وبالتالي تؤثر في مظهر الشخص الخارجي.

جهاز الأفيرم ليزر يجدد خلايا البشرة بتقنية متطورة

جهاز الأفيرم ليز جهاز يقوم بإعادة تشكيل سطح الجلد ومعالجة البشرة للتخلص من الخلايا القديمة بتقنية متطورة, ويمكن للجهاز معالجة العديد من الحالات منها ندبات حب الشباب والتجاعيد السطحية والعميقة, والندبات العميقة في الجلد, وتجديد خلايا البشرة، إضافةِ إلى التشققات الجلدية الناتجة عن زيادة الوزن.

العلاج يتيح الفرصة للجلد ليتم شفاؤه

تعتمد هذه التقنية على تشكيل آلاف البقع الحرارية المجهرية على شكل أعمدة تدخل في سطح الجلد وتخترقه، وتؤدي هذه المعالجة إلى التخلص من الخلايا القديمة وبالأهمية ذاتها يبقى ليزر أفـــيرم مساحات في الجلد دون أن تتأذى، فإلى جانب كل بقعة حرارية مجهرية تتم معالجتها بقوة يترك ليزر أفــيرم النسيج الجلدي المحيط متماسكا دون تأثير فيعمل على إعادة هيكلة الكولجين, وتحفيز الجلد على إنتاج كولجين جديد. وأوضح الدكتور مازن أن هذا العلاج الجزئي يتيح الفرصة للجلد ليتم شفاؤه في فترة أسرع بكثير مما لو تعرضت منطقة الجلد بأكملها للعلاج دفعة واحدة، كما يترك فرصه للوظائف الطبيعية لتبدأ عملية بناء نسيج جلدي صحيح خال من التشوهات.

تقييم المناطق التي تحتاج للمعالجة

وقبل بدء المعالجة سيوضح الطبيب المناطق المناسبة في الجلد للمعالجة, إضافة إلى النتائج المتوقعة وكيف يبدو المظهر بعد المعالجة, وما جدول المعالجة المطلوبة, ويمكن استخدام هذه التقنية على مناطق الجلد الرقيقة والحساسة كالرقبة والصدر واليدين.

تقديم أفضل نتائج للمراجعين

أحب أن أشير إلى أن جهاز ليزر أفــــيرم قد صمم ليعالج كل طبقات الجلد في الجلسة العلاجية الواحدة، وقد أظهرت الدراسات أن أفضل النتائج تظهر بعد ثلاث إلى ست جلسات بفاصل زمني بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع بين الجلسة والأخرى, ويمكن زيادة هذه الفترة الزمنية بحسب ما يراه الطبيب المعالج مناسبا وتظهر النتائج بشكل فوري تقريبا وتزداد وضوحا بمرور الوقت وللحصول على أفضل النتائج يفضل زيارة الطبيب بانتظام.

الندبات الجلدية متعددة.. وعلاجها ممكن بشروط

د. عبد الله المسعود .. ماذا عن الندبات الجلدية التي تصيب المريض؟ تظهر الندبات عادة في أماكن الجروح بعد حقن الجسم بالإبر أو بعد عمليات جراحية معينة أو بعد ثقب الأذن أو بعد حدوث التهابات حب الشباب في الرأس وأعلى الجذع والرقبة، كما تأخذ الندبات المتضخمة عدداً من الأشكال منها بيضوي في الأذن أو عقربي في الصدر أو طولي مستدير الأطراف في الساعدين والفخذين, أو أشكال عملاقة مشوهة للجسم في الكتفين وأسفل الرأس.

استئصال الندبات دون ألم.. ودون مضاعفات

وتبقى إبر الكورتيزون الموضعية هي إحدى الوسائل الفعالة لعلاج تلك الندبات، حيث تساعد على الانكماش التدريجي للندبة وهبوطها إلى مستوى الجلد, ويحتاج المصاب إلى جلسة واحدة شهرياً لمدة عدة شهور، أما العلاج الجراحي فيتم اللجوء إليه في بعض الحالات أولها استئصال جراحي بسيط للندبات الجلدية الصغيرة في المناطق التي تكون فيها قوة الشد قليلة مثل ندبات فروة الرأس مع حقن الكورتيزون في أطراف الندبة، وهناك استئصال جراحي للندبات وعمل ترقيع جراحي في مناطق منتصف الجسم مثل الصدر والظهر والمناطق التي تكون قوة الشد فيها كبيرة، إضافة إلى استئصال جراحي للندبات الصغيرة.

ماذا عن علاج التجاعيد التي تصيب الجلد يا دكتور المسعود؟ هناك نوعان من التجاعيد النوع الأول هو ناتج عن انقباض العضلات الموجودة في الوجهة والخاصة بالتعابير، وهذه التجاعيد هي تجاعيد مؤقتة أثناء انقباض العضلات، والنوع الآخر هي تجاعيد دائمة ناتجة عن الزمن وترهل الجلد وتأثير الشمس في الجلد، وقد يوجد ضمور في الدهون الموجودة أسفل الجلد في الوجه تؤدي إلى أماكن غائرة في الوجه تعطي انطباعا بأن الشخص مُجهد.

فعالية مادة البوتكس في علاج التجاعيد

ويعالج النوع الأول بحقن مادة البوتوكس والتي تعمل على تخدير العضلات المسؤولة عن هذه التجاعيد لفترة مؤقتة, ولا تسبب حقن البوتكس أعراضا جانبية أو مضاعفات, شرط أن يكون الطبيب متمرسا في حقن البوتكس، أما النوع الثاني الدائم فيحتاج إلى حقن مواد رافعة لملء هذه التجاعيد أو الأماكن الغائرة أو بدائل مثل الليزر أو التدخل الجراحي.

الكولاجين آمن ويخفي المناطق الغائرة

ماذا عن الحدود المسموح بها لاستخدام مادة الكولاجين في عمليات التجميل؟ أولاً بالنسبة لعملية حقن دهن المريض لملء المناطق الغائرة فهي تقنية معروفة وآمنة، حيث إنه لا يحدث تفاعل ضد هذه الدهون, ولكن يجب حقن الدهون على عدد من الجلسات لضمان نتيجة تجميلية جيدة، أما عن المواد المخلقة الكيماوية المستخدمة الآن بكثرة هي مواد مشابهة لمركبات موجودة في الجلد والأنسجة, ويمكن استخدامها لملء التجاعيد والأماكن الغائرة، وقد تحتاج إلى إعادة الحقن خلال عام, إذا لزم الأمر.

الليزر أحدث التقنيات في إزالة الشعر ويخفض نسبة الشعر حتى 90 %

ماذا عن التقنيات المستخدمة في إزالة الشعر يا دكتور صالح الرشيد؟ يشير الدكتور صالح إلى أن التقنيات الطبية الحديثة وفرت حلولا مبتكرة للكثير من الأمراض، حيث تعتبر إزالة الشعر بالليزر أبرز استخداماتها, إضافة إلى أن أكثر من 80 في المائة من عمليات الليزر في الأمراض الجلدية تتركز في تلك العملية، حيث إن الخبرة وكفاءة الطبيب في استخدام تلك الأجهزة في إزالة الشعر تحققان الوصول إلى أفضل النتائج، والعملية ليس لها أي أعراض سلبية ونتائجها فعالة وآمنة, وليس لها أضرار على الحامل, ويمكن استخدامها لمختلف المراحل العمرية.

توافر العلاج الفاعل وأفضل النتائج لإزالة الشعر بالليزر

ما طريقة عمله في إزالة الشعر؟ الليزر عبارة عن إشعاعات ضوئية مركزة تنفذ إلى الجلد وبصيلات الشعر, حيث تمتصها هذه البصيلات وتتحول طاقة الليزر إلى حرارة تضعف بصيلات الشعر دون أن تحدث أي مضاعفات داخلية، وتتم حماية الجلد أثناء المعالجة عن طريق عملية تبريد فعالة وذلك بضخ ملطف على الجلد يندفع بسرعة الضوء نفسه، هذا الملطف يعمل على تبريد وتلطيف الطبقات العليا للجلد مما يوفر للأشخاص مزيدا من الراحة.

الليزر لا يسبب أية مخاطر للأم الحامل

هل هناك مخاطر على الجنين بالنسبة للأم الحامل في حالة إزالة الشعر بالليزر؟ لا يوجد أي خوف على الحمل وليس له أي أضرار على الجنين لأن الليزر لا يخترق طبقات الجلد السفلى، وإنما السطحية فقط إضافة إلى طبقة العضلات والمشيمة أقوى من طبقات الجلد، فهو آمن خلال فترة الحمل كاملة وكذلك الرضاعة.

احتياطات الأمان عالية

ما الاحتياطات التي يجب العمل بها عند استخدام جهاز الليزر؟ أهم عضو في الجسم يجب الحفاظ عليه هو العينان, ولا بد من تغطيتهما خلال جلسة العلاج بالليزر. وكل نوع له نظارات مختلفة على حسب طول موجة الليزر, وتعد تلك الخطوة من أهم شروط السلامة التي يجب اتباعها أثناء العملية.

البوتكس يحقق نتائج ممتازة في إيقاف التعرق الزائد

ماذا عن تقنية البوتكس المستخدمة في إزالة التجاعيد والتعرق الزائد؟ البوتكس مادة آمنة وفعالة جداً يتم استخدامها في مجالات طبية متعددة. وقد أثبتت الدراسات فعالية هذه المادة وأمان استخدامها، وتعد من أكثر عمليات التجميل شيوعاً, ويفضله المستخدمون بسبب نتائجه المضمونة، وهى مادة مركزة منقاة يتم استخدامها من قبل أطباء الجلدية منذ سنوات, وذلك لتصحيح حركة العضلات وإزالة التجاعيد وعلاج التعرق الزائد. ويبدأ الطبيب بتقييم حركة العضلات والتجاعيد الناتجة عنها ثم يعقم سطح الجلد، ومن ثم يحقن البوتكس بواسطة إبرة دقيقة وحقن كمية قليلة جداً في العضلات المسببة للتجاعيد, حينها يشعر المريض بوخز بسيط عند الحقن, ولكن بعد ذلك لا يشعر بأي ألم. ويمكن وضع مخدر موضعي وذلك قبل الحقن بـ 20 دقيقة. بعد ذلك يبدو الشكل طبيعياً ولكن مع وجود احمرار بسيط أو انتفاخ في مكان الحقن، كما يمكن العودة للمنزل أو العمل في اليوم نفسه، تظهر نتائج الحقن عادة بعد اليوم الثالث، ونادرا جداً ما يحصل صداع في الأسبوع الأول.

توافر أحدث الأجهزة لعلاج التجاعيد

يعد البوتكس الخيار الأفضل لعلاج التجاعيد الناتجة عن حركة العضلات, وله مفعول ممتاز في إزالة تلك التجاعيد مما يجعل البشرة تبدو أكثر نضارة وشباباً، وقد أثبتت الدراسات أن مفعول البوتكس يستمر لمدة (ثلاثة إلى خمسة) أشهر وبعدها ينصح بتكرار العلاج.

هل طرق الليزر لإزالة الشعر فعالة بالقدر الكافي دكتورة رانيا محروس؟ نعم، إن إزالة الشعر الزائد بالليزر تعد وسيلة فعالة وطويلة الأمد توفر الوقت والجهد مقارنة بالوسائل التقليدية، موضحة أن شعاع الليزر يرسل حزمة من الطاقة إلى جذر الشعرة الملون، حيث تمتص البصيلة هذه الأشعة مما يدمرها ويوقف نمو الشعرة، ويناسب الليزر أي منطقة من الجسم تعاني من الشعر الزائد، وبما أنه يعالج أكثر من بصيلة في الوقت نفسه فقد أصبحت معالجة المساحات الواسعة من الجسم كالظهر والأذرع والأرجل مسألة سهلة مثلها مثل المنطقة فوق الشفة أو الوجه.

مطلوب الخبرة وتحليل الشعرة

ماذا عن الأمان في أجهزة الليزر لإزالة الشعر والتقنيات المتوفرة حالياً؟ إن إزالة الشعر بالليزر تعد وسيلة آمنة شريطة أن تتم المعالجة على أيدي خبير وتحت إشراف طبي، وذلك لأن فكرة عمل الليزر تتلخص في تحليل جذر الشعرة باستخدام الحرارة الناتجة عن شعاع الليزر، وبناء على ذلك فإن هذه العملية تتطلب وسيلة تدريب فاعلة مدمجة بالجهاز لحماية البشرة من هذه الحرارة، إضافة إلى أيد خبيرة لتحديد الطاقة المناسبة لكل بشرة وإجراء اختبارات كافية قبل البدء في المعالجة.

التقنيات الحديثة مكنت من علاج البشرة الداكنة بصعوباتها

ماذا عن عدد الجلسات التي يحتاج إليها كل مريض وعلام يعتمد تحديد الجلسات؟ عادة يحتاج المريض إلى عدد من الجلسات لإتمام المعالجة, ويعتمد ذلك على عدة عوامل أهمها المنطقة المراد إزالة الشعر منها، حيث يختلف عدد الجلسات من منطقة إلى أخرى وحسب لون البشرة وطبيعة الشعرة من حيث اللون والسماكة، وفي كل جلسة يلاحظ المريض تحسنا نسبيا في معدل نمو الشعر وكثافته شريطة ألا يكون سبب زيادة نمو الشعر لدى المريض اختلالا هرمونيا، حيث يوصى في هذه الحالة بعلاج السبب أولاً ثم العلاج بالليزر، وبالنسبة للبشرة فهي تنقسم إلى ستة أنواع حسب اللون، ويعد أكثرها صعوبة في العلاج بالليزر البشرات الداكنة، ولكن التقنيات الحديثة مكنتنا من علاج هذه النوعيات من البشرات بأمان وفاعلية، حيث تم إضافة وسائل تبريد متقدمة تعمل بالغاز لحماية الجلد قبل تعرضه لأشعة الليزر مما مكننا من استخدام طاقات مناسبة دون أعراض جانبية، وبناء على ذلك يمكننا اليوم القول إنه يمكننا علاج جميع أنواع البشرة.

مراعاة منع انتشار العدوى

يتساءل كثير من المرضى حول الآثار السلبية لليزر دكتورة رانيا محروس؟ أحب أن أطمئن المرضى أن كل أجهزة الليزر فاعلة وآمنة إذا تم استخدامها بالطريقة الصحيحة، والخبرة هي التي تحدد نسبة الآثار السلبية، فقد نشاهد آثاراً سلبية من أفضل الأجهزة عند استخدامها بأيدٍ قليلة الخبرة والعكس أيضاً صحيح، لذلك لا بد من الحرص على اختيار أطباء الأمراض الجلدية ذوي الخبرة الطويلة في هذا المجال، وتوفر مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية أحدث التقنيات الطبية وأعلى درجات التعقيم والنظافة للحد من انتشار العدوى والتقليل من نسبة حدوث الآثار السلبية والمضاعفات.

الأحد 1430/8/4 هـ. الموافق 26 يوليو 2009 العدد 576 

http://www.aleqt.com/2009/07/26/article_256260.html

avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر** عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال

كتابة تعليق