د. المسعود: نتائجه فعّالة وأكثر أماناً

د. المسعود: نتائجه فعّالة وأكثر أماناً














وفّرت التقنيات الطبية الحديثة حلولاً مبتكرة للكثير من الأمراض؛ حيث تُعتبر إزالة الشعر بالليزر أبرز استخداماتها، إضافة إلى أن أكثر من 80% من عمليات الليزر في الأمراض الجلدية تتركز في تلك العملية؛ حيث إن الخبرة وكفاءة الطبيب في استخدام تلك الأجهزة في إزالة الشعر تحققان الوصول إلى أفضل النتائج.

والعملية ليس لها أي أعراض سلبية، ونتائجها فعّالة وآمنة، وليس لها أضرار على الحامل، ويمكن استخدامها لمختلف المراحل العمرية. ولأهمية هذا الموضوع للعديد من الأشخاص التقينا كلاً من الدكتور عبدالله المسعود استشاري الأمراض الجلدية بمستشفى د. سليمان الحبيب بالقصيم، ود. رانيا محروس استشاري الأمراض الجلدية لدى د. سليمان الحبيب بالرياض.

* في البداية دكتور عبدالله ما الليزر وما طريقة عمله في إزالة الشعر؟

- هو عبارة عن إشعاعات ضوئية مركزة تنفذ إلى الجلد وبصيلات الشعر، حيث تقوم هذه البصيلات بامتصاصها. تتحول طاقة الليزر إلى حرارة تضعف بصيلات الشعر دون أن تحدث أي مضاعفات داخلية، وتتم حماية الجلد أثناء المعالجة عن طريق عملية تبريد فعالة وذلك بضخ ملطف على الجلد يندفع بنفس سرعة الضوء، هذا الملطف يعمل على تبريد وتلطيف الطبقات العليا للجلد؛ ما يوفر للأشخاص مزيداً من الراحة، يساعد هذا على حماية الجلد أثناء المعالجة، وفي نفس الوقت يساعد على توصيل كميات أكبر من الضوء تصل إلى نهايات البصيلات لتحطيمها. ويقوم الليزر بإنقاص كثافة الشعر بعد عدة جلسات على فترات متباعدة، وتعتمد فعالية هذه الطريقة على كثافة الشعر الموجود في المنطقة المراد معالجتها وعلى درجة نمو الشعر، فكلما كان الشعر أكثف كلما كانت النتائج أفضل؛ ولذلك يكون العلاج فعالا أكثر عند الأشخاص ذوي الشعر الأسود أو البني الغامق لاحتوائه على نسبة أعلى من الميلانين الذي يمتص الضوء بنسبة أكبر. أما أصحاب الشعر الأشقر فإنهم يحتاجون إلى جلسات أكثر للوصول إلى النتيجة المطلوبة.

مناسب للحامل ولا خوف على الجنين

* من المعلومات المتداولة بين العامة أن أشعة الليزر تسبب السرطان، فما مدى صحة هذا الكلام من الناحية الطبية؟

- هذا اعتقاد غير صحيح بالمرة؛ حيث إن أشعة الليزر هي أشعة غير متأينة، وهي بطبيعتها لا تسبب السرطان، والليزر معروف منذ عام 1960م، ولا يوجد حتى الآن أي حالة سرطان واحدة محدثة بعض التعرض لأشعة الليزر، إذن هو 100% لا يسبب سرطاناً.

* دكتور عبدالله، من السيدات الحوامل مَن تريد إزالة الشعر ولكن هناك تردد خوفاً من مخاطر الأشعة على الجنين، فما هي الحقيقة الطبية في هذا المجال؟

- لا يوجد أي خوف على الحمل، وليس له أي أضرار على الجنين؛ لأن الليزر لا يخترق طبقات الجلد السفلى، وإنما السطحية فقط، إضافة إلى طبقة العضلات والمشيمة أقوى من طبقات الجلد؛ فهو آمن خلال فترة الحمل كاملة وكذلك الرضاعة.

احتياطات الأمان

* ما الاحتياطات التي يجب العمل بها عند استخدام جهاز الليزر؟

- أهم عضو في الجسم يجب الحفاظ عليه هو العينان، ولا بد من تغطيتهما خلال جلسة العلاج بالليزر. وكل نوع له نظارات مختلفة على حسب طول موجة الليزر، وتعتبر تلك الخطوة من أهم شروط السلامة التي يجب اتباعها.

* كم جلسة أحتاج لإزالة الشعر؟

- لا يوجد عدد معين لجلسات الليزر.

نتائج ممتازة وغير مؤلم

* وننتقل بالحوار إلى د. رانيا محروس للتساؤل عن مدى أهمية خبرة المختص في استخدام الأجهزة، وهل لها تأثير في التوصل إلى أفضل النتائج؟

- بالتأكيد؛ حيث إن استخدام الأجهزة بطريقة صحيحة من جانب المختص يساعد كثيرا في الوصول إلى نتائج فاعلة ويوفر كثيرا من سبل الأمان والراحة للمريض؛ حيث إن الاستخدام غير السليم يزيد نسب إمكانية حدوث مضاعفات، وهي عادة ما تكون بقعات سمراء قد يحتاج المريض إلى عدة أسابيع أو أشهر حتى تزول بواسطة الكريمات المبيضة؛ لذلك هناك بعض الاحتياطات الخاصة التي يلجأ إليها الطبيب قبل وبعد العلاج بالليزر، كالامتناع عن التعرض لأشعة الشمس، ويبقى تحديد نمط الجلد ونوع الليزر المفضل يلعبان دوراً أساسياً في الإقلال من ظهور المضاعفات.

* دكتورة رانيا هل استخدام الليزر لإزالة الشعر مؤلم؟

- من الطبيعي ألا يجرى أي تدخل خارجي على الجسم دون ألم ولكن بالنسبة لاستخدام الليزر في إزالة الشعر فإن آلامها عادة ما تكون أقل من الأجهزة الأخرى المستخدمة في هذا النوع من العمليات، ويمكن التخلص من هذا الألم بطلب وضع كريم مخدر على مكان إزالة الشعر نصف ساعة قبل الليزر.

* الاحتياطات التي يجب عملها قبل وبعد إزالة الشعر بالليزر أمر مهم بالنسبة للمريض، فما هي؟

- من أهم الاحتياطات هي ألا يكون المريض قد تعرض لأشعة الشمس واسمر جلده؛ لأن لهذا تأثيرا سلبيا على الليزر. وكذلك يفضل استخدام كريمات عازلة للشمس قبل وبعد إزالة الشعر بالليزر للتقليل من حدوث مضاعفات.

* هل الليزر مفيد في إزالة جميع مناطق الجسم؟

- نعم مفيد لكل مناطق الجسم مثل الوجه، الإبطين، اليدين والرجلين.

* دكتورة.. هل هناك مناطق تستجيب أكثر لليزر من مناطق أخرى؟

- نعم، تختلف درجة استجابة الجسم من منطقة لأخرى؛ حيث انه كلما كان الشعر سميكا وذا لون أسود تكون الاستجابة أفضل، ويجب ألا ننسى أن معدل نمو الشعر على سطح الجلد مختلف من منطقة الأخرى.

الأثنين 22 جمادىالآخرة 1430   العدد  134

http://al-jazirah.com.sa/2009jaz/jun/15/tb1.htm

avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر** عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال
رد واحد على “د. المسعود: نتائجه فعّالة وأكثر أماناً”
  1. avatar nyhjwxw قال:

    hUZuQF hqhyhwwdcggd, [url=http://xndmxxtvuwwi.com/]xndmxxtvuwwi[/url], [link=http://mhlxjwstwobt.com/]mhlxjwstwobt[/link], http://yzagnsrhzjel.com/

كتابة تعليق