لماذا تحتاج المراة عمليات التجميل

148230_483840502808_644097808_5691420_1393855_n

لماذا تحتاج المراة عمليات التجميل بشكل يفوق الرجل وأي الاعمار تكثر فيها تلك العمليات


 

الجمال هدف يسعى اليه الانسان ايا كان جنسه وجنسيته ومما لاشك انه عند المرأة اكثر رغبة وطلبا من الرجل وفي الحقيقة فانه يبقى هاجس المرأة في كل زمان ومكان، وهي تفعل المستحيل لتحافظ على جمالها وتستعمل كافة الوسائل لتحصل عليه و لذلك نجد انها تسعى اليه وتحرص على الحصول عليه حسب مايتوفر لها من طرق وامكانيات ومن الطرق التي توفرت لها في هذا العصر عمليات التجميل والتي انتشرت بشكل واضح وبصورة كثيفة في العالم العربي عموما والسعودية خصوصا حيث شهدت عيادات التجميل ومراكزه اقبالا متزايدا من النساء والرجال ومن مختلف الفئات العمرية خاصة فئة الشباب لاجراء جراحات التجميل.

ولعل من اهم اسباب انتشار عمليات التجميل بين الجنسين وحرص المرأة بشكل خاص عليها هو زيادة الوعي والثقافة الخاصة بهذه العمليات والتركيز الاعلامي المتنامي خاصة مع انتشار الفضائيات وظهور النساء والرجال بصورة جميلة مع التركيز على النواحي الجمالية والبحث عن الجديد والغريب وانتشار ثقافة الموضة والتجديد كل هذا ادى الى جري النساء وراء هذه العمليات إما لزيادة جمالهن أو للتشبه بالفنانات والمذيعات, بعد ان اصبح الخضوع لهذه العمليات امرا مقبولا وطبيعيا في مجتمعاتنا وخصوصا الخليجية, و ساعد على ذلك الدخل المرتفع للمواطن في دول مجلس التعاون الخليجي.

ماهي المخاطر المحتملة لعمليات التجميل سواء بعد اجراءها او في مرحلة مستقبلية

عمليات التجميل هي جراحة طبية لاتخلو من مخاطر محتملة ويقول جيرالد بيرستين في دراسة قيِّمة: (إن جراحة التجميل حتى وإن كنت شكلية الطابع مسألة مليئة بالمخاطر فقد لقي العشرات إن لم يكن المئات حتفهم في السنوات الماضية بسبب تعقيدات جراحة التجميل ومضاعفاتها )  ولعلني الخص هذه المخاطر في ثلاث محاور:

اولا: مخاطر التخدير

حيث تحتاج بعض العمليات اجراء تخدير كلي او جزئي وهنا لايخلو الموضوع من مخاطر التخدير والذي قد يؤدي الى الوفاة اذاتم بصفة خاطئة او زادت الجرعة عما هو مطلوب

ثانيا: مخاطر العملية نفسها

لكل نوع من عمليات التجميل عواقب ومخاطر خاصة فعلى سبيل المثال فان عمليات شد الصدر وتكبيره بمادة السليكون قد تؤدي الى اصابة المرأة بالعصبية، والتهاب في المفاصل، ونسبة ضئيلة من النساء تعرضت لأضرار بالغة منه

اما عملية شفط الدهون وهي عملة رائجة في الوقت الحاضر فقد تسبب آلام في منطقة العملية مع ظهور بعض الكدمات والتجمعات الدموية تحت الجلد كما يوجد مخاطر الاصابة بالتهاب بكتيري وهناك عرض نادر وهوحدوث جلطة تنتقل الى الرئة وتؤدي الى الوفاة وهذا يحدث من واحد الى ثلاثة كل مائة الف شخص

اما بالنسبة للمعالجة بحقن البوتكس لشد الوجه وهي طريقة تجميلية منتشرة حاليا فقد يسبب زيادة حقن «البوتكس» وهي  مادة سامة، الى جمود الوجه وفقدان كل معاني التعابير منها الضحك والحزن والغضب ويمكنها أن تؤدى إلى تدلى الجفن إلى حين أنتهاء مفعول الحقنة ، وفي حالات نادرة قد تؤدي إلى صدمة تحسسية كرد فعل حساس يؤدى إلى أيقاف الجسم وأيصاله إلى حالة الغيبوبة والموت فى حالات نادرة .

اماحقن الكولاجين فقد تسبب انتفاخات تحت الجلد وحتى تسبب ميلان في الشفاه او حتى قساوة غير طبيعية والتهابات قوية فيها

اما جراحة تعديل الانف فقد توثر على حاسة الشم حيث يقول الدكتور توماس جتشل Thomas Getchell وهو أختصاصى علم الاعصاب بجامعة ” كنتاكى مديكال سكول” University of Kentucky Medical School بالولايات المتحدة ، أن بإمكان أختصاصى الجراحة التجميلية للأنف أتلاف أو نزع أحد هذه المستقبلات من دون قصد اثناء اجرائهم للعملية ، وقد يتسبب ذلك فى التأثير على حاسة الشم .

اما الليزر فقد يسبب تصبغات جلدية غير مرغوبة واحمرار وتهيج في الجلد وفي حالات قليلة قد يتسبب بندبات جلدة والتهابت فيروسية

ثالثا : تداعيات نفسية

قد تكون نتائج العملية عكس توقعات صاحب العملية وقد تفشل العملية وقد لاتلقئ استحسان الاخرين  وهذا كله قد يسبب تداعيات نفسية سيئة لعل منها الاكتئاب وفي حالات نادرة لانتحار وقد وجد بالولايات المتحدة أن 40% من النساء اللاتى يترددن على عيادات الجراحة التجميلية يعانين من بعض التشوهات بالجسم وبينت دراسات سويدية أن نسبة الأقبال على الأنتحار تزداد عند النساء اللاتى يقبلن على عملية تكبير الثدى بثلاثة أضعاف بمقارنتها مع نسبة الأنتحار عند النساء العاديات ، وتقول التقارير أن التغييرات التى تشوه الجسم هى المحفز والسبب المفسر لخطر الأنتحار المضاعف ثلاث مرات

ماهي المواصفات المطلوبةفي المراكز الطبيةالمنفذة لتلك العمليات

مما لاشك ان عمليات التجميل يجب ان تتم في مراكز مؤهلة للقيام بهذه العمليات حيث يجب ان تتوفر غرف العمليات المجهزة بالاجهزة الجيدة كما يجب ان يتوفر طاقم طبي موهل بدء من طبيب تخدير جيد ثم جراح تجميل متخصص ويجب ان يتم ذلك في دول ذات رقاية صحية متطورة على الخدمات الصحية الخاصة ويجب على من يرغب باجراء هذه العمليات أختيار المركز الطبي المؤهل ذو السمعة الجيدة لأجراء هذه العملية.

متوسط انفاق المرأة الخليجية علىمواد التجميل

أن سوق مستحضرات التجميل في دول الخليج تستقطب اهتماماً واسعاً من الشركات العالمية الرائدة, وتعتبر واحدة من أكبر الأسواق في العالم من حيث حجم الإنفاق الذي يقدر بحوالى 1.7 مليار دولار سنوياً. الإحصاءا ت تشير إلى أنهن ينفقن اكثر من 2 مليار دولار سنويا على منتوجات التجميل والصحة, وغالبيتهن تقل أعمارهن عن 25 عاما.

وقد كشفت إحصائية نشرها موقع إسلام أون لاين أن المرأة الخليجية تنفق 1.7 مليار دولار سنويا علي مستحضرات التجميل وجميعها يتم استيرادها من الخارج وأن المرأة تهدر ساعات طويلة أمام المرآة لتجميل نفسها .

أحد المسئولين في إحدى شركات التجميل أكد أن نساء الخليج من أكثرنساء العالم أناقة وإنفاقا علي مستحضرات التجميل ودول الخليج العربي تستقطب اهتماما كبيرا ويضيف يعد قطاع مستحضرات التجميل من أهم القطاعات التي تحقق أرباحا في العالم وهو يشهد معدلات نمو مرتفعة .وأكدت الدراســــات أن نســـــبة الأرباح في هذا القطاع خلال الأعوام الثــــلاثة الماضـــية لم تقل عن 300% وأصغر محلات التجميل في المملكة إيراده الشهري لا يقل عن 150 ألف ريال

ماهي اخطر عمليات التجميل التي قد تؤدي الى عواقب وخيمة على المرأة

من الصعب تحديد عملية بحد ذاتها لكن بشكل عام العمليات التي تحتاج الى تخدير عام تزداد فيها نسبة المخاطر كما ان عملية تكبير الصدر وحقنه بمادة السليكون لاتخلو من مخاطرايضا

نصيب الرجل من عمليات التجميل

مع الثورة الاعلامية والتغيرات القافية في العالم شارك الرجل المراة في اهتمامه بعمليات التجميل وان كان على نطاق ضيق لكنه اخذ بالزيادة امضطردة وتعتبر عمليات زراعة الشعر الطبيعي وشفط الدهون من اكثر العمليات رواجا بين للرجال خاصة الفئات العمرية الشبابية فيما يميل كبار السن الى عمليات ازالة التجاعيد من الوجه سواء بحقن البوتكس او الليزر

 

 

avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر** عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال
رد واحد على “لماذا تحتاج المراة عمليات التجميل”

كتابة تعليق