كيف تتجنب الحساسية

33

تعتبرالحساسية من اكثر المشاكل والأمراض المزعجة والمؤرقة  للمصابين بها ايا كان نوع اوشكل الحساسية خاصة مع كثرة العوامل المسببة لها و مع صعوبة معرفتها  وعدم القدرة على ايجاد علاج نهائي لها.

إن أفضل علاج لتجنب الحساسية هو تجنب التعرض للعوامل المسببة لها ماامكن ذلك وهذا قد يكون ممكنا في المواد المعروفة التي يمكن تجنبها مثل الطعام والحيوانات وغيرها وقد يكون صعبا عندما تكون الأسباب بيئية .

إن اتباع الخطوات التالية من الممكن أن يساعد على الوقاية من الحساسية

1- تنظيف المنزل و تهويته لمدة 3 ساعات على الأقل يوميا دون إفساح مجال لتطاير الغبار فيه ولذلك يفضل رش الغرفة بالماء قبل كنسها كما يفضل تنظيف زوايا الغرف جيداً حيث يترسب الغبار كما يفضل عدم تغطية أرضية الغرفة بالسجاد والموكيت لأن ذلك يجمع الغبار ويصعب التخلص منه أحياناً، و لهذا يستحسن تغطية أرضية الغرف  والاستعاضة عن الموكيت بمادة صلبة مثل الخشب اوأغطية الفينايل الأرضية سهلة الغسيل . كما يفضل اجراء غسيل دوري للموكيت والكنب والستائر وكل محتويات المنزل التي يعلق بها الغبار ولا يكتفي بالمكانس الكهربائية فقط

2- العمل على استخدام مكيف هواء في الصيف وكذلك جهاز منقي للهواء داخل غرف النوم والحرص على صيانة المكيفات وتنظيف الفلاتر المنزلية بصورة دورية بما في ذلك مكيف السيارة  مع  وضع مرشحات على فتحات تسخين الهواء وتغييّرهذه المرشحات باستمراربمرشحات هواء ذات فعالية عالية .

3- تجنب دهان الغرف في حالة وجود مريض بالحساسية وتجنب استعمال مطهرات ومعطرات الهواء الرشاشة بشكل كبير مع الحذر من استعمال مزيلات الروائح والبخاخات الحشرية بالقرب من غرفة المصاب بمرض الحساسية وإذ كان ولابد من الرش فيجب اولا تهوية الغرفة بشكل جيد، كما يجب تجنب التدخين  داخل المنزل ومحاولة عدم التعرض له في أي مكان آخر والبعد عن روائح الأصباغ والبخور والمنظفات ماامكن .

4- تقليل الأثاث مثل الكنبات والوسائد واستعمال ستائر خفيفة، وتغليف الوسائد والمراتب بأكياس بلاستيكية او بقماش ساتان عازل مع عدم استعمال وسائد الريش واستبدال الحشوات القطنية بمواد الفوم المصنع لأن عثة الغبار تتكاثر في الحشوات والعمل على غسل الأغطية والشراشف واللحف والبطانيات والوسائد كل أسبوعين بالماء الساخن (130 درجة فهرنهايت،50 درجة مئوية) وذلك  للقضاء على عثة غبار المنزل .

5- عدم تربية الحيوانات التي تهيج الحساسية كالقطط والطيور داخل المنزل وعدم ملامستها أو الجلوس قريبا منها قدر المستطاع كما يجب التأكد من أن المنزل خال من الصراصير والحشرات الأخرى واستعمال الإجراءات الكفيلة بإزالتها نهائيا منه  .

6- البعد عن الأشجار المزهرة وحبوب اللقاح وغبار الطلع وابعاد نباتات الزينة عن غرف المنزل إذا ثبت انها تسبب تحسسا للشخص مع السعي على ازالتها نهائيا من البيئة القريبة من الانسان .

7- في حالات حساسية ربات المنازل الناتجة من مواد التنظيف والصابون والمطهرات ينصح المريض بارتداء القفازات الطبية المبطنه بنسيج قطني وذلك في حالة إصابة اليدين وعند ضرورة التعرض لهذه المواد المثيره للحساسية ،كما ينصح  بإستعمال الكريمات الواقيه التي تشكل طبقه حاجزه تمنع وصول تلك المواد للجلد .

8- عمل برنامج يومي جيد للغذاء والنوم والرياضة حيث ينصح بالامتناع عن تناول المأكولات التي تثبت أنها تسبب لك الحساسية بالاختبار الجلدي أو التجربة الشخصية المتكررة فقط والإقلال من الأغذية المعلبة والمحفوظة مع ملاحظة ان معظم الحساسيات ضد الطعام مؤقتة فإذا أشار الطبيب المختص  باتباع نظام حمية خاص فانه يمكن الرجوع إلى نظام غذائي عادي كامل بعد  حوالي السنة.

كما ينصح بالاسترخاء وعدم الإجهاد والابتعاد عن الضغوطات النفسية و ممارسة الرياضة غير الشاقة بأنتظام على الاقل 3 ساعات فى الاسبوع .

9- اطلاع الطبيب على الادوية  المستعملة خاصة أدوية الأسبرين أو أدوية الروماتيزم أو الضغط او البنسلين والسلفا او اي مركبات اخرى فقد تكون هي سبب الحساسية .

10- نصائح خاصة للوقاية من الحساسية عند الاطفال

  • الحرص على أرضاع الطفل رضاعة طبيعية  لأطول مدة ممكنة حيث ان الدراسات الحديثة تدل على أن تأخير إعطاء الطعام للصغار إلى ما بعد الشهر السادس والاقتصار على حليب الأم وتناول الأم لمواد قليلة التسبب في الحساسية يمكن أن يؤخر الحساسية عند الأطفال فإذا ما حدثت فانها تكون خفيفة .
  • إذا كانت الام ترضع الطفل من الصدر واضطرت إلى إعطائه مركبات غذائية إضافية فيفضل عدم إعطائه حليب البقر قبل بلوغه شهره السادس مع تجنب إعطاءه منتجات القمح والبيض قبل بلوغه شهره التاسع وذلك لان الداء الزلاقي الناجم عن بروتين القمح يؤدي إلى سوء امتصاص الطعام وسوء النمو .و يجب ملاحظة أن ليس كل نوع من الحساسية يُسببها الحليب والبيض والموز والسمك كما يعتقد البعض، إذ أن حجب هذه الأطعمة عن الطفل قد تؤثر على نموه ولكن إذا ثبت فعلاً بأن لها علاقة فلابد من الاستعانة بمواد غذائية أخرى ذات قيمة غذائية تعوض تلك وذلك باعطائه مواد غذائية تحتوي على مركب الصويا وكذلك استخدام مشتقات الأرز المطحون والأطعمة التي تحتوي على لحم الغنم المسحوق وكذلك الفواكه غير الحمضية والخضار . ومن المستحسن أن يكتفي في البداية بأنواع محدودة من الأطعمة وأن تزداد الأنواع تدريجيا وذلك بالتعاون مع الطبيب
  • عدم استعمال ملابس النايلون أو الحرير أو الصوف مباشرة على جلد الطفل المصاب بالحساسية وان كان ولابد من استعمال تلك الأنواع فيجب أن يلبس تحتها ملابس قطنية داخلية حتى تحمي جلده من تأثيرها. كما يفضل استعمال مخدة من القطن وليس من الريش أو النايلون حتى لا تؤذي جلد الطفل عند احتكاكه بها و أن تغطي المخدة بالقماش المصنوع من القطن الناعم.
  • عدم ترك الطفل يزحف على السجاد عاري الساقين خاصة الطفل المصاب بالحساسية الجلدية، إذ قد يسبب الصوف والنايلون المصنوع منه السجاد الى تهيج الجلد وزيادة مضاعفات الحساسية.
  • عند غسل ملابس الأطفال خاصة الملابس الداخلية والجوارب يجب شطفها جيدا ًبالماء حتى يمكن التخلص من رواسب الصابون والمنظفات الأخرى ، إذ قد تذوب تلك الرواسب مع العرق وتؤدي أحياناً إلى الحساسية مع الحرص على استخدام صابون خفيف خاص للاطفال سواء للاستخدام الشخصي او لغسيل الملابس .

 

avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر** عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال
رد واحد على “كيف تتجنب الحساسية”
  1. avatar خدوج قال:

    معلومات حلوه :)
    الله يعطيك الف عافيه

كتابة تعليق