عوامل ظهور التجاعيد

 

تظهر تجاعيد الوجه عادة عند الكثير من الناس مع تقدم العمر والسن حيث تحصل تغيرات كثيرة من أهمها ان الجلد يفقد مرونته وحيويته وتبدأ عضلات الوجه بالضعف والضمور تدريجيا كما ان الدهون تتجمع اسفل الوجه نتيجة لتأثير الجاذبية مما يودي الى ترهل الجلد وكل هذه الظواهر يصاحبها تغيرات داخلية في الجلد حيث يحدث نقص في قدرة الخلايا المقرنة في البشرة على الانقسام ويصيب الخلايا الميلانيه وخلايا لانغر هانس الضعف والخمول والاهم من ذلك ان الياف الكولاجين والألياف المرنة وهي المسئولة عن مرونة الجلد تقل بنسبة كبيرة .

من الممكن حصر العوامل التي تلعب دور كبير في ظهور التجاعيد بستة عوامل وهي

1-   عامل الزمن والعمر 

 

 

كلما تقدم العمر بالإنسان ظهر ذلك على ملامح وجهه وبدأت ملامح التغيرات العمرية تظهر عليه ومن ضمنها تجاعيد الوجه وترهل البشرة ويعتبر سن الاربعين هو الوقت المتوقع لبدايتها وذلك في الاحوال العادية وهذه العملية هي اسرع عند الرجال من النساء .

 

2-   التدخين 

 

 

يعتبر التدخين من أهم العوامل التي تساعد علي ظهور تجاعيد الوجه مبكراً حيث تشير الأبحاث الى أن التدخين يثير تشكل التجاعيد وذلك لما يحدثه من تغيرات في الألياف المرنه والكولاجينيه حيث إنه يؤدي الى تقبض أوعية البشرة والذي بدوره يؤدي مع مرورالوقت إلى فقدان البشرة قدرتها المطاطية بسبب ضمورالياف الكولاجين ، وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن التدخين يؤدي لازدياد تجاعيد الوجه بنسبة 4 أضعاف ونصف عن غير المدخن وبينت هذه الدراسات ان السبب في ذلك يعود الى ان  المواد الكيماوية الموجودة في السجائرخاصة مادة  النيكوتين  تعمل علي انقباض الأوعية الدموية في الجلد وجعلها ضيقة لمدة ساعة علي الأقل بعد استنشاق دخان السجائر وبالتالي تتسبب في تقليل كمية الأكسجين الذي يدخل خلايا الجلد ويعمل علي بقائها حية وصحية وحيوية ، وفي حالة الاستمرار على التدخين لفترة طويلة فان تغذية الجلد وإمداده بالقدر الكافي من الأكسجين تتاثر سلبا مما يودي الى ظهور التجاعيد والعجز المبكر علي الجلد ، والأكثر من ذلك أن وجود السيجارة بين الشفتين مع عملية مص و سحب الهواء من السيجارة والتي تتطلب تقليص الشفاه الشديد حوالي عشرين مرة في كل سيجارة  كل هذا يعجل من ظهور خطوط عرضية حول الفم ويؤدي الى تشكل تجاعيد طولانية ، و بالإضافة إلي هذا كله  فأن الدخان المنبعث من السيجارة أمام العين يعمل علي ظهور التجاعيد حول الجفون بشكل سريع ومبكر .

 

3- النظام الغذائي

 

عملية زيادة الوزن ثم إنقاصه ثم زيادة الوزن مرة أخري تسبب تجاعيد بالجلد لأن شد الجلد أثناء زيادة الوزن ثم ارتخائه عند فقد الوزن يفقد الجلد المرونة ويصبح أكثر عرضة لظهور التجاعيد به .

 

4- الشمس

ان تعرض الجلد لفترة طويلة لأشعة الشمس خاصة في سن الشباب له تأثير كبير علي ظهور التجاعيد مبكراً خاصة في الوجه ، ذلك أن التعرض المستمر والطويل لأشعة الشمس يؤدي الى حدوث جفاف بالوجه والى ظهورالتجاعيد والتي قد تأخذ اشكال متعددة اما على شكل خطوط طولية علي الوجه او شكل  مربعات و معينات أو اشكال اخرى .

وقد أثبتت بعض الدراسات أن 90% من التغيير الذي يحدث بالجلد عند بعض الأشخاص في سن 30 – 40 عام هو نتيجة تعرضهم  للأشعة فوق البنفسجية خاصة بعد الخلل الذي حدث لطبقة الأوزون والذي يسمح الآن بمرور الأشعة فوق البنفسجية بشكل أقوى وبدرجات أكبر وتحدث كل هذه التغيرات بسبب أن الأشعة فوق البنفسجية تخترق الجلد وتحدث ضرراً كبيراً لخلايا   DNA المسئوله عن انقسام الخلايا وتجددها ونشاطها ، وفي الغالب فان هذه الاضرار والتغيرات الناتجة من هذه الأشعة تتطلب فترة طويلة حتى يظهر تأثيرها علي الجلد .

 

5- الظروف المناخية والطبيعية

 بالاضافة الى تاثير الشمس فان الجفاف والبيئة الحارة لهما تاثير سيء على البشرة كما ان للجاذبيه الأرضيه دور في حدوث الترهلات الجلديه وذلك بسبب هبوط الأنسجه نحو الأسفل و خاصة عند ذوي الوجوه المكتنزه خاصة في منطقة أسفل الوجه و الأجفان و الرقبه .

 

6- الانفعالات وتعبيرات الوجه المتكررة

 

 

هناك تجاعيد تظهر نتيجة انطباعات الوجه المختلفة سواء أثناء الضحك او الغضب وما إلي ذلك ، وهذه الانطباعات إذا كانت مستمرة أو كانت تحدث بشكل  أكثر من الطبيعي مثل الغضب الشديد المستمر أو الضحك الشديد أو أي تعابير اخرى مستمرة فانها على المدى الطويل  تساعد علي ظهور خطوط بالوجه دائمة لا تزول بزوال الانطباع ، حيث نجد على سبيل المثال ان الشخص العبوس بطبعه تظهر لديه في أغلب الأحيان انطباعات العبوس في صورة تجاعيد علي الجبهة ، كما انه يمكن تمييزهذه التجاعيد الانطباعية عند بعض الاشخاص الذين تضطرهم طبيعة عملهم للتعرض للشمس أو الرياح بشكل كبيرومستمرمثل البحارين ، أو الصيادين وغيرهم ولان هولاء الاشخاص يحاولون إغلاق أعينهم اوالتحديق بها  بشكل كبيرومستمر لتجنب الشمس أو الرياح فان هذا يودي الى تشكل تجاعيد انطباعية حول العينين وفي منطقة الجبهة وهذه التجاعيد الانطباعية تكون مؤقتة في البداية ولكن مع مرور الوقت واستمرار هذه الانطباعات علي الوجه  فانها بعد فترة طويلة  تبقي و تستمر.

ان الانفعالات والإفراط في إظهار انطباعات الوجه بشكل كبير ، أي مثلاً  العبوس أو الغضب بشكل مستمر ولفترات طويلة وكذلك القلق و الحزن  دور في تغضن الجلد و ذلك في ظهور التشنجات المستمره في العضلات التعبيريه مما يؤدي لظهور خطوط التجاعيد بشكل عمودي على محاور تقلص تلك العضلات .

avatar

د. عبد الله المسعود

استشاري طب وجراحة الجلد والليزر** عضو الجمعية الاوربية للامراض الجلدية والتناسلية almasuood@hotmail.com

More Posts - Twitter - Facebook


المشاركة في المقال
رد واحد على “عوامل ظهور التجاعيد”
  1. avatar يقول خدوج:

    الله يعطيك الف عافيه

كتابة تعليق